منتديات الأشراف الثقافية
بسم الله

عزيزي الزائر .... عزيزتي الزائرة ... تشرفنا بزيارتكم لمنتديات الأشراف الثقافية ... أهلا وسهلا وحياكم الله .. تفضل بتسجيل اسمك إن كنت عضوا مسجلا معنا ... أو قم بالتسجيل لتشرفنا بانضمامك إلينا ... حيث العلم والمعرفة والثقافة
منتديات الأشراف الثقافية


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفرق بين حسن الظن والغرور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منجد
عضو جديد
عضو جديد
avatar

تاريخ التسجيل : 24/02/2009
العمر : 29
الدولة : فلسطين
عدد الرسائل : 11
نقاط : 3236

مُساهمةموضوع: الفرق بين حسن الظن والغرور   07/11/09, 10:46 pm

الفرق بين حسن الظن والغرور وان حسن الظن ان حمل

على العمل وحث عليه وساعده وساق اليه فهو صحيح وان دعا الى البطالة والانهماك في المعاصي فهو غرور وحسن الظن هو الرجاء فمن كان رجاؤه جاذبا له على الطاعة زاجرا له عن المعصية فهو رجاء صحيح ومن كانت بطالته رجاء ورجاؤه بطالة وتفريطا فهو المغرور ولو أن رجلا كانت له أرض يؤمل أن يعود عليه من مغلها ما ينفعه فاهملها ولم يبذرها ولم يحرثها وأحسن ظنه بأنه يأتى من مغلها ما يأتي من غير حرث وبذر وسقي وتعاهد الارض لعده الناس من أسفه السفهاء وكذلك لو حسن ظنه وقوى رجاءه بانه يجيئه ولد من غير جماع أو يصير أعلم أهل زمانه من غير طلب العلم وحرص تام عليه وأمثال ذلك فكذلك من حسن ظنه وقوى رجاؤه في الفوز بالدرجات العلي والنعيم المقيم من غير طاعة ولا تقرب الى الله تعالى بأمتثال أوامره واجتناب نواهيه وبالله التوفيق وقد قال الله تعالى أن الذين آمنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله أولئك يرجون رحمة الله فتأمل كيف جعل رجاءهم باتيانهم بهذه الطاعات وقال المغترون ان المفرطين المضيعين لحقوق الله المعطلين لاوامره الباغين على عباده المتجزئين على محارمه أولئك يرجون رحمة الله وسر المسئلة ان الرجاء وحسن الظن إنما يكون مع الاتيان بالاسباب التي اقتضتها حكمة الله في شرعه وقدره وثوابه وكرامته فيأتي العبد بها ثم يحسن ظنه بربه ويرجوه أن لايكله إليها وأن يجعلها موصلة الى ما ينفعه ويصرف ما يعرضها ويبطل أثرها
ومما ينبغي أن يعلم أن من رجا شيئا رجاؤه ثلاثة أمور أحدها
محبته ما يرجوه الثاني خوفه من فواته الثالث سعيه في تحصيله بحسب الامكان وأما رجاء لايقارنه شيء من ذلك فهو من باب الاماني والرجاء شيء والاماني شيء آخر فكل راج خائف والسائر على الطريق اذا خاف أسرع السير مخافة الفوات وفي جامع الترمذي من حديث أبي هريرة قال قال رسول الله من خاف أدلج ومن آدلج بلغ المنزل ألا إن سلعة الله غالبة ألا إن سلعة الله الجنة وهو سبحانه كما جعل الرجاء لاهل الاعمال الصالحة فكذلك جعل الخوف لاهل الاعمال الصالحة فعلم ان الرجاء والخوف النافع هو ما اقترن به العمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اخت الشهيد
مراقب عام
مراقب عام


تاريخ التسجيل : 23/03/2009
العمر : 46
الدولة : فلسطين
عدد الرسائل : 5139
نقاط : 16615
العمل/الترفيه : ربة بيت
المزاج : كله امل

مُساهمةموضوع: رد: الفرق بين حسن الظن والغرور   08/11/09, 08:55 am

حسن الظن ان حمل

على العمل وحث عليه وساعده وساق اليه فهو صحيح وان دعا الى البطالة والانهماك في المعاصي فهو غرور
من رجا شيئا رجاؤه ثلاثة أمور أحدها
محبته ما يرجوه الثاني خوفه من فواته الثالث سعيه في تحصيله بحسب الامكان وأما رجاء لايقارنه شيء من ذلك فهو من باب الاماني
نستنتج ان المهم في النهاية هو التصميم والعمل على تحقيق الشيء وتحصيله بقدر الامكان
موضوع مهم جدا
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفرق بين حسن الظن والغرور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأشراف الثقافية :: المنتديات العامة :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: